الباب الثالث محاصيل العلف النجيلية.


43 views
Uploaded on:
Category: People / Lifestyle
Description
الباب الثالث محاصيل العلف النجيلية. الفصل الأول الذرة الشامية أو الدراوة (Maiza or corn) Zea mays ,L. Fam. Poaceae.
Transcripts
Slide 1

الباب الثالث محاصيل العلف النجيلية

Slide 2

الفصل الأول الذرة الشامية أو الدراوة (Maiza or corn) Zea mays ,L. Fam. Poaceae

Slide 3

تلائمها الظروف الجوية السائدة أثناء فصل الصيف وأهم النباتات النجيلية التى تزرع كمحصول علف فى مصر أثناء الصيف هى الذرة الشامية (الدراوة) وحشيشه السودان و الاذره السكرية والدخن والأذرة الريانة والدنيبة. وتمتد زراعة هذه النباتات فى مصر من مايو حتى أغسطس. ويختلف مقدار محصول العلف الذى تنتجه هذه النواع فيما بينها.وتزرع على نطاق ضيق حيث تبلغ المساحة حوالى 1000 فدان وللتوسع فى زراعة هذه المحاصيل يمكن إستغلال الأراضى الحديثة الإستصلاح أو الضعيفة. تنمو بعض نباتات الرعى بسيبريا بمنطقة الساحل الشمالى الغربى لمصر وتنتمى بعض هذه النباتات للفصيلة النجيلية ولقد إستوردت بعض نباتات المراعى بقصد أقلمتها وزراعتها تحت ظروف الساحل الشمالى الشرقى والغربى. ولقد نجح الكثير من هذه النباتات مثل حشيشة القمح الطويلة ونجحت هذه النباتات تحت الظروف الجافة فى فصل الصيف.

Slide 4

نظرا لعدم وجود محصول علف أخضر صيفى يلجأ المزارعون فى بعض الأحيان إلى تخصيص قطعة أرض لزراعة الذرة للحصول على نباتاتها كمحصول علف أخضر صيفى . وفى هذه الحالة تكون الزراعة كثيفة حيث تترك النباتات حتى يبدأ تكوين السنابل المذكرة والمؤنثة فتحش وتقدم للماشية أو تقدم فى صورة سيلاج . وفى المزارع الحكومية أو فى مناطق الإنتاج الحيوانى تخصص مساحة من الأرض لهذا الغرض ويطلق على الذرة فى هذه الحالة الدراوة وتحتوى الدراوة على 5% بروتين خام ، half كريوايدرات ذائبة ، 10% رماد ، 30% ألياف خام ، 1% مستخلص أثير على أساس المادة الجافة.

Slide 5

منظر عام لنباتات الذرة الشامية (الدراوة)

Slide 6

الإحتياجات المناخية:- تؤثر العوامل الجوية تأثيراً بالغاً على نمو الذرة الشامية واهم هذه العوامل هى:- 1-الحرارة: تتراوح درجة الحرارة المثلى للإنبات بين 89: 91 ف وتزيد المدة اللازمة للإنبات بإنخفاض درجة الحرارة فتنبت الحبوب بعد 8-10 أيام فى درجة حرارة 60-65 ف وبعد 18، 20 يوماً فى درجة حرارة 50: 55ف . 2-الإضاءة: تؤثر كل من شدة الإضاءة وطول الفترة الضوئية التى تتعرض لها نباتات الذرة الشامية على النمو وكمية المحصول. فمن المعروف أن نبات الذرة نبات نهار قصير لذلك فإن تقصير المدة الضوئية التى تنمو فيها النباتات إلى نف ص ا رتفاع النبات ونف ص مساحة الأوراق. كما أن إرتفاع شدة الإضاءة يؤدى إلى زيادة كمية المادة الجافة التى تمثلها النباتات. الأرض المناسبة: يعتبر الذرة من النباتات المجهدة للأرض ولذلك فأن اصلح الأراضى الخصبة الجيدة الصرف والتهوية ويلائم زراعته بمصرالأراضى الصفراء الطينية والأراضى السوداء الخفيفة ويلائم نمو النباتات رقم حموضة 5-8 ولا يتحمل النبات ملوحة الأرض.

Slide 7

ميعاد الزراعة: تزرع حبوب الذرة للحصول على الدراوة فى عروات إبتداء من منتصف إبريل حتى منتصف سبتمبر الموقع فى الدورة: محصول صيفى يسبقة محاصيل شتوية ويلية محاصيل شتوية. كمية التقاوى : يلزم لزراعة فدان الدرا و ة من 4: 5 كيلات من حبوب الذرة. طريقة الزراعة: تحرث الأرض وتزحف وتقسم إلى أحواض بإقامة القنى والبتون بعد لف القنى والبتون تنثر التقاوى أو تزرع فى سطور على مسافة 20سم ثم تروى الأرض. التسميد: يجب الإهتمام بتسميد الدراوة بالسماد الآزوتى حيث يؤدى التسميد الآزوتى إلى زيادة محصول العلف الأخضر هذا بالإضافة إلى رفع القيمة الغذائية. وإتضح فى إحدى البحوث بكلية الزراعة بمشتهر أن إضافة 30كجم آزوت للفدان أدى إلى زيادة محصول الدراوة زيادة كبيرة وتضاف الأسمدة على دفعتين ½ أو ¾ الكمية قبل رية المحاياه والجزء الباقى قبل الرية الثانية.

Slide 8

الرى : نبات الأذرة حساس للعطش فيتأثر نموه بالرى الغزير ولهذا يجب رى النباتات بعناية ولا سيما فى الفترة الأولى من حياة النبات ويستلزم هذا تصغير مساحة الأحواض (1× 2 قصبة). كما يتأثر نمو النباتات كثيراً إذا تعرضت للعطش وتنقص سرعة التمثيل الضوئى إذا تعرضت النباتات أثناء النهار للذبول أى الظروف التى تحترق فيها الأوراق السفلى نتيجة الجفاف وتروى النباتات رية المحاياة بع د 2-3 أسابيع من الزراعة ثم تروى كل 10-12 يوما حسب درجة الحرارة. حيث يؤدى تعطيش النباتات إلى نقص كبير فى المحصول بالإضافة إلى رداءة صفات الدراوة الناتجة. الحصاد: نقطع الدراوة بعد الزراعة بمدة لا تقل عن 45يوما وتظل صالحة للقطع إلى عمر شهرين ونصف من الزراعة بعدها تقل صلاحيتها كعلف أخضر حيث تنخفض قيمتها الغذائية ويلجأ بعض الزراع إلى ترك الذرة حتى تعطى كيزانا خضراء ثم تزرع هذه الكيزان وتباع للشى بينما تقدم العيدان كغذاء للماشية وهذه العيدان تكون قليلة القيمة الغذائية ويجب عدم تغذية الماشية على النباتات الصغيرة. المحصول: يزن محصول الفدان من الدراوة 8: 10 طن.

Slide 9

1-الذرة الرفيعة السكرية (النجرو) Sweet Sorghum vulgare var. sacchratum Fam. Poaceae تستخدم الذرة السكرية كمحصول علف أخضر صيفى أو نيلى وتقبل الحيوانات للتغذية علية لإحتوائة على نسبة من السكر فى سيقانة تصل من 10-18% وتنتشر زراعتة فى المناطق الحارة وشبة الحارة من العالم وتتركز زراعتة بمناطق الشرق الأقصى والشرق الأدنى وأمريكا الشمالية وكان يزرع أصلا فى الصين لإستخراج السكر والعسل منه ومنها إنتقل إلى الولايات المتحدة وقد أدخل إلى مصر حيث زرع فيها الصنف غير كمحصول علف أخضر صيفى. وتستخدم نباتاته كعلف أخضر للماشية خلال الصيف كما تتغذى الطيور والمواشى على بذوره بعد جرشها وخلطها بعليقة نية فى البروتين ويستخرج العسل من بعض أصنافة كما تستعمل سيقانة الجافة كوقود.

Slide 10

منظر عام لحقل نباتات الذرة الرفيعة السكرية

Slide 11

التوزيع فى مصر: تزرع فى مساحات قليلة وخصوصاً فى الوجة القبلى وفى الأراضى الحديثة الإصلاح. الإحتياجات المناخية: محصول صيفى يزرع فى المناطق الحارة وشبة الحارة ولذا يجود فى الجو الدافئ. التربة المناسبة : يمكن زراعتة فى جميع أنواع الأراضى عدا القلوية أو شديدة الملوحة وتنجح زراعتة فى الأراضى الحديثة ذات نسبة منخفضة من الأملاح. ميعاد الزراعة: تزرع الذرة السكرية فى عروتين رئيسيتين: 1-العروة الصيفى : وتزرع إبتداء من أول إبريل حتى يونيو. 2-العروة النيلى: وتزرع فى يوليو وأغسطس ولقد وجد أن أحسن ميعاد للحصول على أفضل محصول هو أول مايو حيث يزيد نسبة المادة الصلبة الذائبة والسكروز عن الزراعة المبكرة أو المتأخرة عن ذلك. الأصناف: إستنبطت وزارة الزراعة أصناف جديدة مثل جيزة 1 ، جيزة2 وتمتاز بإرتفاع كمية المحصول الأخضر ومحصول الحبوب.

Slide 12

طرق الزراعة: يزرع الذرة السكرية بطريقتين هما: أولاً: الزراعة العفير: يتم الزراعة فيها بإ�

Recommended
View more...